ثقافة

وسط خوف وفضول العامه ينشطر حجر الشيطان في اليابان

أعلنت تقارير صحفية في اليابان، أن صخرة معروفة بـ”حجر الشيطان” القاتل انقسم إلى نصفين، مؤخرا، فيما يسري الاعتقاد الأسطوري بأن كل شخص يقترب منها يكون مآله الموت، وهو ما جعلها تثير فضولا وتخو كبير .

ووفقا لما نقلته صحيفة “غارديان” البريطانية، فإن الأسطورة اليابانية تقول إن هذه الصخرة البركانية احتضنت “الروح الشريرة” لشيطان على هيئة امرأة جميلة يقال إنها كانت جزءا من مؤامرة حاكها أمير حرب إقطاعي لأجل اغتيال الإمبراطور توبا الذي حكم البلد الآسيوي بين سنتي 1107 و1123.

في السياق نفسه إنقسمت الصخرة إلى نصفين بسبب هطول الأمطار، فيما يعتقد البعض في اليابان أن الموت يتربص بكل من يحاول الاقتراب من هذا الحجر “المنحوس”.

جدير بالذكر أن تقع هذه الصخرة في محافظة توشيكي على مقربة من العاصمة طوكيو، وسط توقعات بأن تكون قد انشطرت خلال الأيام القليلة الماضية.

وبما أن الصخرة لها طابع بركاني، فقد نبه بعض مستخدمي المنصات الاجتماعية إلى احتوائها على غازات وصفت بالغازات السامة.

وأشار أشخاص زاروا المكان، أنه خلال نهاية الأسبوع الماضي، إنهم فوجئوا بانشطار الصخرة التي طالما أحاطت بها الأسطورة واعتبرت بمثابة “خطر محدق”.

وأبدى بعض الزوار خوفا فعليا من الاقتراب من الصخرة، ظنا منهم أن الأذى قد يلحق بهم من جراء “الروح الشريرة” التي يقال إنها موجودة في الموقع.

وفي وقت سابق، تحدثت تقارير صحفية عن بدء التصدع والتشقق في الصخرة، منذ سنوات طويلة، ثم جاء المطر في فصل الشتاء الحالي، ليجعلها تنشطر، وسط خوف وفضول ممن يؤمنون بالأسطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *