فن

مغنيه روسيه تتوقف عن حفلاتها لدعمها لبوتن

بعد 192 عرضا في أوبرا “متروبوليتان” بمدينة نيويورك الأميركية، لن تقدم آنا نتريبكو المطربة الروسية المعروفة أي عرض هذا العام، يرجع هذا إلي دعمها للرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

جدير بالذكر أن كانت نتريبكو صاحبة الخمسين عاما انتقدت الحرب في أوكرانيا، لكنها في نفس الوقت لم توجه أي لوم لبوتن، مما أثار غضب مدير الأوبرا بيتر غيلب، الذي قرر عدم استدعائها هذا العام 2022.

في السياق نفسه فشلت محاولات الدار في إقناع المغنية الروسية لتدعيم تصريحاتها المناهضة للحرب الأوكرانية، بإلقاء المسؤولية على بوتن، الذي أعلن عن عملية عسكرية في الأراضي الأوكرانية قبل أيام.

واعتبر غيلب في بيان أن إلغاء حفلات نتريبكو يمثل “خسارة فنية كبيرة”، وفقا لما نقلته شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأميركية.

وفي إطار ذلك أضاف جيلب: “نتريبكو واحدة من أعظم المغنيات في تاريخ الأوبرا، إلا أن العمليات الروسية العدائية وسقوط ضحايا أبرياء بأوكرانيا، جعل استمرارها معنا مستحيلا”.

وأكد مدير الأوبرا على أنه “لن يتم التعامل مع أي فنانين يدعمون بوتن”.

وتعليقا على هذا القرارها، قالت نتريبكو: “أدعو روسيا لإنهاء الحرب. نحن بحاجة إلى السلام الآن. ليس الوقت مناسبا للموسيقى والغناء لذا لن أقدم أي عروض فنية في الوقت الحالي”.

وتابعت قائله : “القرار صعب بالنسبة لي لكني أعلم أن جمهوري سيتفهم ويحترم قراري”.

وسبق لنتريبكو أن كرمت بجائزة “فنان الشعب الروسي” من بوتن شخصيا عام 2008، حيث التقطت لها صورة مع الرئيس الروسي في هذا الحين .
يذكر أنه سيتم استبدال نتريبكو بالمغنية الأوكرانية ليودميلا موناستيرسكا، في 5 عروض من 30 أبريل إلى 14 مايو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.