اخبارغير مصنف

مصر تواجه رياح الخماسين وتحذيرات من خبراء الارصاد

تواجه مصر، الأحد، مرور عاصفة ترابية مصحوبة بارتفاع درجات الحرارة، وسط تحذيرات من الخروج من المنزل لأصحاب الأمراض الصدرية وكبار السن والأطفال.

وفي إطار ذلك طالبت وزارة الصحة والسكان أصحاب الأمراض الصدرية ومن يعانون ضيق التنفس أو مشكلات في الشعب الهوائية، بالبقاء في المنزل إلا في حالة الضرورة القصوي ، مع تغطية الأنف عند الاضطرار للخروج.

جدير يالذكر أن الهيئة العامة للأرصاد الجوية قد قالت إن مصر ستتعرض لمنخفض صحراوي مصحوب بنشاط للرياح المثيرة للأتربة والرمال مع ارتفاع درجات الحرارة، التي تصل إلى 27 درجه مئوية في القاهرة، وذلك في ظل اقتراب فصل الربيع فلكيا.

وأشار مدير عام التنبؤات والإنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية المصرية محمود شاهين ، إن مصر ستشهد نشاطا للرياح المثيرة للرمال والأتربة، حيث ستتجاوز سرعة الرياح 40 كيلومترا في الساعة في القاهرة والوجه البحري، وقد تصل إلى 50 كيلومترا.

وأشار شاهين: “ستتراوح سرعة الرياح ما بين 60 و70 كيلومترا على السواحل الشمالية ومناطق من سيناء، وبالفعل من الممكن أن نصفها بالعاصفة خاصة في المناطق المكشوفة مثل الطرق الصحراوية المؤدية إلى سيناء وسواحل مصر الشمالية الشرقية”.

وتابع أن “اتجاه الرياح غربية وجنوبية غربية وستكون قادمة من الصحراء الغربية، مما يعمل على رفع درجات الحرارة، وهو وضع مؤقت والأجواء ستعود إلى طبيعتها وستهدأ الرياح بشكل كبير، وستنخفض درجات الحرارة من 3 إلى 4 درجات مئوية الإثنين”.

وأوضح خبير الأرصاد إلى أن “ما يحدث يعتبر ضمن ما يعرف باسم رياح الخماسين، وهي منخفضات حرارية تتكون في الصحراء الليبية والصحراء الغربية المصرية، كما أن نشاط الرياح يؤدي إلى إثارة الرمال والأتربة، وخلال هذه الأوقات من الوارد تساقط أمطار خفيفة على السواحل الشمالية والوجه البحري، وهو أمر طبيعي مع تغير اتجاهات الكتل الهوائية من جنوبية غربية إلى شمالية غربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.