ثقافة

ذكري رحيل الكاتب الكبير هنرى تشارلز

كاتب وشاعر وقاص وروائى أمريكى ألمانى تأثرت كتاباته بالأجواء الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لمدينة لوس أنجلوس، هو الكاتب الكبير هنرى تشارلز بوكوفسكى، الذى تمر اليوم ذكرى رحيله، إذ رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 9 مارس من عام 1994، عن عمر بلغ الـ 74 عاما.

جدير بالذكر أن مر هنرى تشارلز بوكوفسكى بمحطات كثيرة فى حياته، ولكن الأكثر تأثيرًا بالنسبة له هو تصرفات والده، حيث كان الأب معظم الوقت عاطلًا عن العمل، وقد ذكر بوكوفسكى فى إحدي رواياته رواية السيرة الذاتية “هام أون راى” عن تصرفات والده مع والداته إذ يقوم بإهانتها البدنية والنفسية تجاهها وتجاه أبنائه فكان يضرب أولاده ويثور عليهم لأقل خطأ، وقد أثر هذا على نشأة بوكوفسكى فكان شابا خجولا ومنعزلًا اجتماعيا وضاعف من هذا الاتجاه إصابته بحالة متفاقمة من مرض حب الشباب، وكان أطفال الحى يسخرون من لكنته الألمانية وملابسه التى كان والده يجبره على ارتدائها.

وفي سياق متصل نشر هنرى تشارلز بوكوفسكى أكثر من 45 كتابًا بما فى ذلك الشعر والقصص القصيرة والروايات، وتتناول أعماله الحياة العادية للفقراء الأمريكيين، والعمل والكحول والعلاقات مع النساء وغيرها، كما كتب بوكوفسكى آلاف القصائد، ومئات القصص القصيرة وست روايات، فى نهاية المطاف كان له أكثر من 60 كتابًا.

وقام بوكوفسكى بالنشر على نطاق واسع فى المجلات الأدبية الصغيرة واستعان بالمطابع الصغيرة ابتداءً من أوائل 1940 وحتى 1990، مؤكدًا ولاءه لأولئك المحررين والصحفيين الصغار الذين دافعوا عنه لأول مرة، وحاولوا تثبيت وجوده ودعمه فى مشاريعه وأعماله الجديدة، مثل New York Quarterly وChiron Review.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.